تعد لمياء بن بهيان «نائب رئيس الاتحاد السعودي لكرة القـدم» أول امرأة تشغل هذا المنصب فى تشكيل مجلس ادارة الاتحاد، إذ تمت تزكيتها فى اجتماع الجمعية العمومية غير العادية للاتحاد السعودي لكرة القـدم فى الرياض.
وانضمت بنت بهيان لعضوية اللجنة التنفيذية لاتحاد غرب آسيا لكرة القـدم والتحقت بمجلس ادارة رابطة الدورى السعودي للمحترفين كعضوة ممثلة للاتحاد السعودي لكرة القـدم.
بدأت لمياء مشوارها الرياضي لأول مرة بانضمامها لمجلس ادارة الاتحاد السعودي لكرة القـدم كعضوة بالإضافة الي شغلها منصب مدير ادارة كرة القـدم النسائية للاتحاد، والمشرف العام للإدارة النسائية بينما مـن اهم ركائز بناء كرة القـدم السعوديه للسيدات التى ساعدت فى تطور الرياضة النسائية وحصلت على شهادة الماجستير فى القانون مـن جامعة تشابمان فى الولايات المتحدة الأميركية.
كَمَا حصـلت لمياء بن بهيان على جَائِزَةٌ رياضة المرأة 2022 ضوء تكريم الجمعية العمومية الأولمبية والبارالمبية السعوديه الـ26 وأثنى الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل على دور وتمكين المرأة الهام فى الجانب الرياضي، وتم تكريمها نظراً لدورها الفعَّال والكبير فى الرياضة النسائية السعوديه.
وقالت لمياء: كل الشكر والتقدير لوزير الرياضة الأمير عبد العزيز الفيصل على دعمه الدائم للرياضة والرياضيين، تكريم أعتز وأفتخر به.




منتخـب السيدات السعودي حَقَّق قفزة لافتة على الصعيد الدولى (أ.ف.ب)

وتابعت: الزملاء والزميلات فى الاتحاد السعودي لكرة القـدم، مـن أجهزة إدارية وفنية ولاعبات، هذه الجائزة لنا جميعاً، شكراً لكم على جهودكم الرائعة وبإذن الله نحقق المزيد مـن الإنجازات فى الفتره القادمة.
وأكدت لمياء بنت بهيان ان هذا النجاح الذى واكب أول مواسم للدوري النسائي لم يكُن ليأتي لولا الدعـم السخي مـن وزارة الرياضة ومجلس ادارة الاتحاد السعودي لكرة القـدم، مشيدة بجهود كل مـن عمل مـن اجل صناعة هذا المنتج.
وأضافت ان المستوى المميز الذى ظهر به الدورى سينعكس بشكل كثير على تطور اللاعبات، الذى سيخدم اهداف المنتخـب السعودي لكرة قدم السيدات اثناء المرحله القادمة.
وكان آخر إنجاز لمنتخب السيدات السعودي هو دخوله ترتيب الاتحاد الدولى لكرة القـدم (فيفا) عَنْ شهر مارس (آذار)، حيـث حلّ فى المرتبة الـ171 عالمـياً مـن أصل 188 منتخباً حاضراً فى قائمة المنتخبات العالميه.
واستهل الأخضر السعودي للسيدات أولى مبارياته “وديا” امام منتخبي سيشل والمالديف فى فبراير (شباط) 2022 الماضي، والتقى بوتان مرتين فى شهر سبتمبر (أيلول) الماضي، كَمَا ســاهم فى بطوله دولية فى الدمام، حيـث لعب امام موريشيوس وجزر القمـر وباكستان، وانتصر بلقب البطولة لأول مرة فى تاريخه، كَمَا واجه منتخـب إندونيسيا ودياً مرتين فى الدمام الشهر الماضي.
ووكلت الألمانية ستاب مونيكا بتدريب المنتخـب السعودي للسيدات، قبل ان تترقى فى منصبها لتتولى ادارة المنتخبات السعوديه، وتطوير الكره النسائية فى البلاد، بينما حلّت مكانها الفنلندية روزا لابي.
وقدمت لمياء دعمها فى إنشاء المنتخـب السعودي للسيدات الناشئات فى بداية العام الحالي بقيادة المدربة الكرواتية ستيلا قوتال، ويتم العمل على تطوير الكره النسائية فى مراكز التدريب الإقليمية لفئة 6 الي 17 سنة فى جميع ارجاء المملكة وتوفير جميع المتطلبات التى تساعد فى رفـع كفاءة الكره السعوديه النسائية.
وحظي المنتخـب السعودي بدعم هائل فى العامين الماضيين مـن اتحاد الكره السعودي، حيـث رسم له خطة استراتيجية ليكون فى المقدمة اثناء السنوات القادمة، بحيث يتقدم فى الترتيب العالمي ليكون فى مُقَدَّمَةٌ منتخبـات آسيا للسيدات كَمَا هو منتخـب الرجال.
وتلقى «أخضر السيدات» دعماً مباشراً مـن أضواء العريفي حينما كانـت فى اتحاد الكره، لتتولى مسؤولية الإشراف على الكره النسائية ومن ثم لمياء بنت بهيان نائب رئيس اتحاد الكره السعودي، وإدارة مجموعه مـن السيدات أمثال عاليه الرشيد مديرة «أخضر السيدات».
وتسعى السعوديه لاستضافة كاس آسيا للسيدات عَامٌ 2026، حيـث ينتظر المسؤولون قرار الاتحاد الآسيوي لكرة القـدم اختيار السعوديه للاستضافة فى الربع الأخير مـن العام الحالي، لأن ملفها هو الأقوى والأفضل.